كيف تقيس درجة توبتك ؟

قال النبي صلى الله عليه وسلم

 (كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون)

رواه الترمذي 

من أجل ذلك كانت دعوة المولى سبحانه وتعالى إلى كل المؤمنين دون استثناء لأحد منهم مهما علا كعبه في الاستقامة، ومهما ارتقت مكانته في سلم المتقين أن يتوبوا جميعًا إلى الله تعالى فقال سبحانه: { وَتُوبُوا إلى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } [النور: 31].

إن النبي صلى الله عليه وسلم وهو أقرب الخلق إلى الله، بل وهو من غُفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر كان يستغفر الله ويتوب إليه في اليوم مائة مرة، فعن الأغر المزني رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يا أيها الناس توبوا إلى الله، فإني أتوب في اليوم إليه مائة مرة ) رواه مسلم

كن صادقًا مع نفسك أثناء إجابتك

 فليس أحد يطلع عليك إلا الله عزَّ وجلَّ،

 واختر الخانة التي توافقك في العبارات التالية:

العبارة

دائمًا

أحيانًا

لا

ينتابني إحساس بالحسرة والندم إذا ما اقترفت معصية.

 

 

 

أشعر بذنبي كأنه جبل سيقع فوقي.

 

 

 

أسارع بالإقلاع عن المعصية إذا وقعت فيها ولا أتمادى.

 

 

 

أعزم عزمًا صادقًا عند توبتي على عدم العودة للمعصية أبدًا.

 

 

 

أحرص على الخروج من مظالم العباد لتكتمل توبتي.

 

 

 

أحرص على أن أتبع توبتي بالاجتهاد في عمل الصالحات.

 

 

 

أظل وجلاً من معصيتي ولا أغتر بتوبتي.

 

 

 

لا أقنط من رحمة الله، وأتوب إليه وإن عظم ذنبي.

 

 

 

لا يغيب عن قلبي أنه لا صغيرة مع إصرار ولا كبيرة مع استغفار.

 

 

 

لي ورد يومي من الاستغفار.

 

 

 

أتذكر مع كل استغفار ذنبًا قد اقترفته.

 

 

 

أحرص على أداء صلاة التوبة بين الفترة والأخرى.

 

 

 

أُلح على الله في دعائي أن يغفر لي ذنوبي كلها.

 

 

 

أسأل من حولي أن يدعو لي بمغفرة الذنوب.

 

 

 

ألتزم صحبة الخير كي تعاونني على تجنب المعصية.

 

 

 

أعطِ نفسك درجات عن كل إجابة حسب الجدول الآتي:

لا

أحيانًا

دائمًا

0

1

2

مجموع درجاتك =

إذا كان مجموع درجاتك أكثر من 27:

نحسبك – ولا نزكي على الله أحدا – من أصحاب التوبة النصوح، ونسأل الله تعالى أن يتقبل منك توبتك وإنابتك، وأن يبدل سيئاتك حسنات.

 وداوم أخي الكريم على ذلك حتى تلقى الله وهو عنك راضٍ.

إذا كان مجموع درجاتك من 21 إلى 27:

ابحث عن نقاط الضعف ومواطن الوهن في توبتك من خلال العبارات السابقة، واجتهد في علاجها والتغلب عليها.

إذا كان مجموع درجاتك أقل من 21:

مستوى خطر، ولكن ابدأ لا تيئس، واجتهد في أن تكون توبتك صادقة حتى يغفر الله تعالى لك بها ما اقترفته من معصية. 

جعلني الله واياكم من التوابين

2 تعليقان to “كيف تقيس درجة توبتك ؟”

  1. محمد رائد Says:

    السلام عليكم ورحمة الله
    جزاكم الله عنا كل خير … مواضيع فيه فائدة في الدنيا والاخرة

  2. Morooco04052010 Says:

    Thans you zo Munch , we need clean this heart

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: